رياضة ورشاقة

أهم الفوائد لتمارين الاحماء

ان عملية الاحماء وتهيئة الجسم قبل ممارسة التمارين الرياضية تعتبر عملية اساسية وركيزة مهمة من ركائز التدريب الصحي ويجب على الجميع معرفة الفوائد من أداء تمارين الاحماء

  1. الاحماء يزيد ويساعد في الافراج عن الاوكسجين المتمركز في الدم وحثه وسرعة ايصاله الى العضلات .
  2. رفع درجة حرارة الجسم: ان زيادة درجة حرارة الجسم الى حد الدفىء يساعد على الوقاية من الاصابات كالشد والتمزق العضلي و ايضا عملية الاحماء تقوي العظام وتقلل من فرصة تعرضها للهشاشة او الكسر
  3. زيادة نسبة تدفق الدم الى العضلات كلما زادت عملية ضخ الدم الى العضلات اثناء الاداء التدريبي زادت كمية وصول الطاقة الى تلك العضلات والمستمدة من الجلوكوز والأحماض الامينية
  4. زيادة نسبة تدفق الدم الى القلب كلما زادت نسبة تدفق الدم الى القلب اثناء اداء التدريب يؤثر بشكل ايجابي في تقليل فرصة تعرض القلب للتشوهات والاضرابات
  5. التقليل من لزوجة العضلات عندما تقل نسبة اللزوجة في العضلات تحدث تغيرات فسيولوجية وكيميائية في التركيبة العضلية فتزداد مقدار الليونة والقوة العضلية وتزداد ايضا كفاءة عملها وتحملها ومقدار استهلاكها للطاقة .
  6. التعرق المبكر وبشكل تدريجي عند اداء الاحماء يساعد على التخلص من الحرارة المحتبسة في الجسم وتبخرها مع العرق .
  7. تزويد الالياف العضلية والانسجة الضامة بمقدار عالي من الدم المتدفق فتزداد مرونة وكفاءة وقدرة تحمل تلك الاربطة والأوتار والأنسجة وتقل فرصة تعرضها للإصابة
  8. تهيئة النظام القلبي الذي يشمل عضلة القلب والاوعية الدموية لاداء النشاطات البدنية المتوسطة والعالية الجهد فالتدرج في الانتقال من عملية الاحماء الى العملية التدريبية يساعدهاعلى التكيف والاستجابة السريعة لمتطلبات التدريب القادم و في التحكم بعملية ضخ الدم والأوكسجين
  9. وتساعد تمارين الإحماء أيضا على كشف وضعك الجسمي، فإذا كنت تعاني من إصابة أو لم يكن جسمك مستعدا للرياضة سيظهر ذلك أثناء قيامك بالإحماء، وهذا يعطيك مؤشرا للتوقف أو تخفيف المجهود وعدم المتابعة وأضف إلى ذلك أن الإحماء بحد ذاته هو رياضة، وهو يحرق السعرات الحرارية وينشّط الجسم ويساعد في ضبط الوزن.

كيفية الإحماء

يمكنك أداء الإحماء بالطريقتين التاليين حسب نوع الإحماء وطبيعة تمارينك:

  • إحماء عامّ: وتقوم فيه برفع درجة حرارة الجسم بشكل عام، من خلال المشي أو ركوب الدراجة مثلا لمدة 5- 10 دقائق بسرعة خفيفة إلى متوسطة.
  • إحماء خاصّ: وهو ممارسة نفس التمارين التي ستقوم بها في الرياضة التي تمارسها، ولكن بشدّة أقل، إذا كنت ستقوم بتدريب عضلات الأرجل مثلا ، قم بعمل جولة من التكرارات بأوزان جداً خفيفة، قبل أن تبدأ بالأوزان الثقيلة التي التدرّب بها.

ولكي تعرف أنك قمت بالاحماء بشكل صحيح؛ ينبغي أن تشعر بارتفاع ولو بسيط في درجة حرارة جسمك، وبأنّ عضلاتك جاهزة للقيام بالتمارين التالي، دون أن يكون الإحماء متعب أو مؤلم.

وفيما يلي بعض الأمثلة على نشاطات الإحماء:

  • الإحماء من أجل المشي السريع: ابدأ بالمشي ببطء لمدة من 5 إلى 10 دقائق
  • الإحماء من أجل الجري: ابدأ بالمشي السريع لمدة من 5 إلى 10 دقائق.
  • الإحماء من أجل السباحة: اسبح ببطء في أول الأمر ثم زد من سرعتك حسب القدرة.

إذ تمت كل هذه التمارين وبنفس الترتيب فإنه يمكن اللعب بأمان وفاعلية واستمتاع، ولفترة طويلة بدون أى تعب أو إصابات.

Leave a Comment

Your email address will not be published.

You may also like