الامومة

حمى النفاس

ينتاب الكثير من السيدات الحوامل نوبة من القلق مما يسمى حمى النفاس , فكثيرا ما نسمع عن تلك الحمى و عن احتمالية إصابة السيدات بها بعد الولادة و مدى خطورتها , و نحن في مقالنا سوف نوضح لك كل المعلومات المتعلقة بحمى النفاس .

ما هي حمى النفاس ؟

هي من الأمراض الشائعة التي تحدث إلا في الأيام الأولى ( 10 أيام ) بعد الولادة أو الإجهاض , و هي عدوى بكتيرية تصيب الجهاز التناسلي للمرأة بعد الولادة الطبيعية أو القيصرية و لكنها تحدث في الولادات الطبيعية بشكل أكبر أو في حالات الإجهاض و من ثم تنتشر في مجرى الدم , و هو من الأمراض الخطيرة و التي قد تؤدي إلى الوفاة إن تم إهمالها

ما هي أسباب حمى النفاس ؟

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بتلك العدوى و هي :

  • نتيجة لعدم تنظيف و تعقيم الأدوات التي يتم استخدامها في الجراحة بالقدر الكافي
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية في منطقة الحوض بالقدر الكافي و بخاصة في منطقة الحوض فلا يتم إزالة البراز أو التلوث في المنطقة بالشكل المناسب مما يساهم في انتقال العدوى البكتيرية إلى الجهاز التناسلي
  • وجود التهاب في المسالك البولية
  • وجود التهاب أو احتقان في الثدي
  • وجود التهاب في الجهاز التنفسي
  • وجود التهاب في الكلى
  • وجود التهاب في الرحم
  • حدوث التهاب في مكان العملية
  • فقر الدم الشديد ( الأنيميا ) أثناء الحمل

ما هي أعراض الإصابة بحمى النفاس ؟

هناك بعض الأعراض التي تظهر و التي لابد من استشارة الطبيب فورا عند الشعور بها .

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم و بخاصة خلال الأسبوع الأول من بعد الولادة ,
  • الشعور بالبرودة الشديدة
  • أن تكون نبضات القلب سريعة
  • الصداع
  • وجود صعوبة عند التبول
  • قلة كميات حليب الثدي شعور بالغثيان و القيء
  • فقدان الشهية و عدم الرغبة في تناول الطعام
  • ظهور بعض التورمات أو الاحمرار في إحدى الثديين أو كلاهما
  • وجود بقايا متقيحة في الرحم و لكن تلك البقايا لا تظهر سوى بالفحص المهبلي

الوقاية من حمى النفاس

  • احرصي على النظافة الشخصية لك و لزوجك منعا لانتقال أي نوع من الميكروبات أو أية عدوى
  • احرصي على تناول الأطعمة الصحية و كميات مناسبة من السوائل .
  • الحرص على تناول ما يقوي من جهاز المناعة طوال فترة الحمل .
  • يفضل الإقلال من الفحص المهبلي المتكرر قبل الولادة بشكل مباشر .
  • يجب عليكِ الانتباه لنفسكِ جيدا خلال العشرة أيام الأولى بعد الولادة .
  • يجب تناول المضادات الحيوية سواء في حالات الولادة أو الإجهاض و ذلك لمدة 5 أيام

علاج حمى النفاس

يتم علاج حمى النفاس غالبا بتناول المضادات الحيوية و لكن في بعض الحالات يعتمد علاجها على إجراء عملية تنظيف لإزالة أية بواقي داخل الرحم و الأعضاء التناسلية , و عند الشعور بأي أعراض لحمى النفاس يجب الذهاب إلى الطبيب فورا لاتخاذ الاجراءات الازمة والضرورية.

Leave a Comment

Your email address will not be published.

You may also like